التعليم الأساسيالسنة التاسعة أساسي

تلخيص محور تفاعل الثقافات -السنة التاسعة أساسي

تلخيص محور تفاعل الثقافات للسنة التاسعة أساسي من تقديم الموقع التربوي نجحني. الموقع يقدم لكم كل ما يخص التاسعة أساسي.

تلخيص محور تفاعل الثقافات
تلخيص محور تفاعل الثقافات

القدرات المستهدفة :إقدار المتعلم على :

-أن يفهم معنى تفاعل الثقافات والحضارات أن يدرك مدى الحاجة إليه.

-يتبين طرق التفاعل والوسانل المحققة له.

-يقف على دور تفاعل الثقافات والحضارات في تطور الفرد والمجتمع قديما وحديثا.

-يتبنى موقفا نقديا من تفاعل الثقافات والحضارات

التمهيد:


في معنى تفاعل الثقافات والحضارات

-أ-مفهوم الثقافة : هي كلمة عريقة وقديمة في العربية وتعطي صقل النفس والمنطق والفطانة واستعملت الثقافة في عصرنا الحديث هذا للدلالة على الرقي الفكري والأدبي والإجتماعي الأفراد والجماعات فالثقافة لا تعد مجموعة من الأفكار فحسب ولكنها نظرية في السلوك.

**الثقافة هي الوجوه المميزة لمقومات الأمة التي تتميز بها عن غيرها من الجماعات بما تقوم من العقائدوالقيم واللغة والمبادئ والسلوك والمقدست والقوانين والتجارب والعادات.
ب) مفهوم-الحضارة هي نظام اجتماعي يحين الإنسان على الزيادة من انتاجه الثقافي وتتألف منعناصر أربعة: الموارد الاقتصادية +النظم السياسية +التقاليد الخلقية ومتابعة العلوم والفنون.
الحضارة مسيرة انسانية بل مسؤولية انسانية تتناوب على حملها الشعوب تبعا لظروفها وأحوالها وهي ليست حكرا على شعب دون آخر طبعا يضيف كل شعب إلى الحضارة التي يبنيها من ثقافته وذوقه وإبداعه ومواهبه فتسمى حضارته باسمه (الحضارة العربية ,الحضارة الصينية،)

ج) العلاقة بين الثقافة والحضارة علاقة وثيقة فإما أن تكون الحضارة شيء والثقافة شيء وإما أن تكون الثقافة هي الركيزة التي تقوم عليها الحضارة إذا عنينا بالثقافة الجانب المعنوي وبالحضارة الجانب المادي.

****إن التراث الذي خلفه الأقدمون هو الذي أوصل الانسان اليوم إلى ما وصل إليه. وجهود فرد أو جماعة في ميادين المعرفة تمهد السبل لظهور جهود جديدة من أفراد أو جماعات أخري. ولولا ذلك لما تقدم الإنسان ولما تطورت الحضارات. لأن الفكر البشري يجب أن ينظر إليه على أنه كائن ينمو ويتطور فأجزاء منه تقوم بأدوار معينة في أوقات خاصة قد تمهد لأدوار أخرى تأتي بعدها . فاليونان قاموا بدورهم في الفلسفة والعلوم مثلا وكان هذا الدور ممهدا للدور الذي قام به المسلمون .وهو الذي هيأ الأذهان والعقول للأدوار التي قام بها الغربيون فيما بعد . وما كان لأحد منهم أن يسبق الآخر ,بل إن الفرد كان يأخذ ممن تقدمه ويزيد عليه , فوجود ابن الهيثم وجابر ابن حيان وأمثالهما كان ممهدا لظهور (جاليليو (و)نيوتن) فلو لم يظهرر ابن الهيثم ) لاضطر نيوتن إلى أن يبدأ من حيث بدأ ابن الهيثم , ولو
لم يظهر جابر لبدأ جاليليو من حيث بدأ جابر.

إن الحضارة العربية الإسلامية ظاهرة طبيعية ,وقد قامت في حينها بدورها في تقدم الفكر وتطوره بأقصى الحماسة والفهم ,فأصحابها لم يكونوا مجرد ناقلين أو شارحين فقط وبل إن إسهاماتهم تميزت بالفهم الدقيق وقوة الابتكار

لقد برع العلماء المسلمون في الرياضيات وأجادوا فيها وأضافوا إليها إضافات متميزة عدت مدة طويلة مرجع علماء الغزب.

لقد اطلع العلماء المسلمون على حساب الهنود وأخذوا عنهم نظام الترقيم بعد أن هذبوه …واشتغل علماء المسلمين بالجبر وأتوا فيه بالعجب العجاب وهم أول من ألف فيه بصورة علمية منظمة وأول من آلف فيه (محمد ابن موسى الخوارزمي ) زمن المأمون وكان كتابه في الجبر منهلا استقى منه علماء العرب والغرب على السواء .

مدى الحاجة إلى التفاعل الثقافي والحضاري:


“أوضحت البحوث أن التفاعل بين الحضارات عموما وبين الفكر الإسلامي والفكر الغربي بخاصة لا يعني ذوبان حضارة في حضارة أخرى كما لا يعني إحداث قطيعة معرفية مع الموروث الحضاري لكل حضارة بل إن هذا التفاعل مشروط بأن يتم في جو من الإحترام المتبادل بين الحضارات وما تنتجه من فكر كي يكون ذلك باعثا على التكامل الإيجابي الذي
يغني الحرية الإنسانية.

“”التفاعل بين الحضارات يمثل سبيلا من أعظم السبل لتحقيق التكامل والأخوة الإنسانية والتقارب بين الشعوب.

*٣التواصل‏ الثقافي بين المجتمعات قناة إنسانية عريقة اتخذت أشكالا متنوعة لإثراء بعضها البعض وكسب مسارات التغيير نحو الأفضل.

هيمن‏ مفهوم العولمة وأسهم بنوع من التقارب بين الشعوب وانفتاح وتفاعل الثقافات مع بعضها البعض.

-العولمة بوسائلها وآلياتها قد طرحت نفسها كواقع بديل للإنفتاح على ثقافات الشعوب وتجاوز حدود المسافات الفاصلة بين التنوعات الثقافية ومحاربة التقوقع حول الذات والأنا الضيقة التي ترفض إسقاط الحواجز للانفتاح على الأخر .

لا أحد يشك في أهمية ودور الثقافات في صناعة الحضارة وخصوصا عندما تتفاعل إيجابيا وتتلاقح وتتثاقف فيما بينها.

يقول الدكتور فضل الله :”لابد من تغليب الحوار الحضاري على الصدام والفوضى وإيقاف جشع القوى الكبرى المتسلطة ومطامعها وهيمنتها والحيلولة دون انتشارها وذلك بإشاعة قيم الحق والعدل والمساواة والقيم الإنسانية بين مختاف الشعوب كما نحن بحاجة إلى ثورة ثقافية تتجسد في وضع أطر جديدة لتيار جديد هو تيار العولمة الحضارية الجديدة التي تهدف إلى إجلال الونام والسلام بين البشر والتسامح والمحبة والإخاء الإنساني والعلم والنعرفة بديلا عن العولمة الإقتصادية المهيمنة على العالم والتي توظف كل شيء وخاصة الثقافة لخدمتها “.تلخيص محور تفاعل الثقافات


نظرة تقييمية للتفاعل الثقافي :

1-الايجابيات

التعرف على الثقافات الأخرى في المجتمع :عاداتها ,تقاليدها وقيمها الاعتراف بشرعية الثقافات الأخرى في المجتمع بأنها مركب هام وجزء لا يتجزأ من المجتمع فالحوار يمكن المجتمعات من التعرف على حقوقها نشر الاحترام المتبادل بين الثقافات في المجتمع وتطور النقد الذاتي. محور تفاعل الثقافات

إعطاء فرصة جديدة تضمن وتحقق الحريات والمساواة بين الثقافات المختلفة في المجتمع مثل سن القوانين.

2-السلبيات

إذا نظرنا إلى شباب اليوم في العالم أجمع من الصين إلى المكسيك ومن روسيا إلى أستراليا نجد أن غالبيتهم يلبسون نفس اللباس يجترون نفس الأفكار نفس الأطعمة نفس الموسيقى ونمط الحياة. بات الشاب العربي أو الصيني يشبه الشاب الأمريكي أكثر مما يشبه جده أو أباد ليس من المقبول أن تمحى الثقافات الأخرى بممحاة العولمة وتتكرس ثقافة واحدة أيا كانت في العالم والسبب الوحيد هو أن هذه الثقافة تمتلك القوة.

التفاعل الثقافي يمكن أن يؤدي إلى تفكيك المجتمع وعدم الإستقرار الإجتماعي لأنه لاتوجد قوانين موحدة لكل المجتمعات (الثقافات)بسبب الإختلاف في القيم والعادات.

-قد يؤدي إلى صراع عنيف بين الثقافات عند المحاولة لخلق قوانين موحدة ودستور موحد للدولة والسيادة فيها وربما قد ينتهي الأمر بحرب أهلية.

الحلول المقترحة :

للخروج من هذه الدوامة يجب علينا أفرادا ومجتمعا أن نرسم معالم هويتنا بخطوطها العريضة – بشكل واضح بكل أبعادها التاريخية والثقافية والإجتماعية وأن نعرض المفاهيم والقيم التي يصدرها الغرب إلينا على ميزان قيمنا وأول هذه المفاهيم التي يجب رفضها هي أن القيم الغربية أفضل من القيم الشرقية.

لن نستطيع النهوض إذا نحن قلدنا غيرنا باستسلام ,فنحن بذلك نكون أشبه بالحجل الذي يمشي مشية الغراب فلا هو يستطيع أن يمشي مثله وربما نسي مشيته الجميلة الخاصة به فيضيع بين المشيتين ويقعد في أرضه.

حجج خاصة بالتفاعل الثقافي والحضاري


قال الناقد الانكليزي كونكست

إن‏ العلم الحقيقي قد دخل أوروبا عن طريق العرب لا عن طريق الإغريق :فقد كان الرومان أمة حربية وكان الإغريق أمة ذهنية أما العرب فكانوا أمة علمية “.

-“”يقول الدكتور محمود ابراهيم :”ليس بوسع شعب من الشعوب أن يعيش منعزلا عن العالم الخارجي داخل حدود بلاده لأن وسانل الاتصال الحديثة قاربت مابين البلدان والشعوب بصورة لم يسبق لها مثيل في التاريخ “.

-ويقول أيضا :”إن الشعب الذي يفهم عملية الإنفتاح أنه عملية أخذ من الأخرين دون إعطاء لهم إنما يشبه التاجر المفلس الذي يريد أن يدخل في شركة مع تجار آخرين دون أن يكون معه مال يسهم به معهم في الشركة “.

قول زكي الأرسوزي :” لم تزل ثقافة العرب تقوم على الحفظ دون الإتصال بالواقع يجتر الخلف ما قد علكه السلف “.

يميل‏ عدد من المفكرين إلى أن عملية المثاقفة بين الشمال والجنوب باتت ضرورية ومهمة في الوقت الراهن حتى يتمكن كلا الفريقين من فهم الأخر والتفاعل معه على أساس خصائصه الفعلية التي تصفه وتبني على أساسها علاقات إنسانية وتفاعلات وجدانية بين الحضارات وليس من المتوقع ان تحدث مثل هذه العملية في ظل تصورات غير حقيقية يملكها كلا الفريقين عن الأخر…”. تلخيص محور تفاعل الثقافات

فصورة العربي أو المسلم في الغرب لا تطابق صورته الحقيقية كما صورة الغرب لدى المسلمين والعرب ليست في الواقع إلا نتاج تصورات لا علاقة لها بالواقع ولهذا فان عملية المثاقفة بين الغرب من جهة والعرب المسلمين من جهة ثانية باتت ضرورية حتى يعرف كل منهما حقيقة الآخر وليس على أساس التصورات التي نتجت في مراحل العداء والحروب بين الحضارات في الفترات السابقة “.

*”ومن خلال عملية المثاقفة والتعلم يكتسب الفرد جملة من العادات والتقاليد والقيم المستقرة في الحياة الإجتماعية ويستطيع من خلالها أن يصبح عضوا في المجتمع فيكتسب قيمه واتجاهاته وتنمو شخصيته وتنضج معالمها بحسب مستوى مثاتفته مع المحيط ومع الأسرة.

قال تعالى :”يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ,إن أكرمكم عند الله أتقاكم .إن الله عليم خبير “.

“”يقول الرسول صلى الله عليه وسلم :”كلكم لأدم وأدم من تراب لا فضل لعربي على أعجمي ولا لأعجمي على عربي ولا لأبيض على أسود ولا لأسود على أحمر إلا بالتقوى ,إن أكرمكم عند الله أتقاكم “.

“يقول الأديب عبد الكريم ناصف :”فالتواصل الثقافي عملية تبادلية تتم بين طرفين أو أكثر ويتم من خلالها انتقال الأنماط السائدة والتقارب بين الأفكار ووحدة النموذج البشري”
“يقول الباحث المصري حسام الدين مصطفى :”لم يعش العرب في معزل عن جيرانهم من الأمم الأخرى ,بل اختلطوا بجيرانهم من الفرس والروم وغيرهم وتواصلوا معهم وتأثروا بهم وأثروا فيهم “.

يقول الدكتور موفق الحسناوي :”وإذا أردنا أن تكون شبكة الانترنيت عاملا فعالا في نشر الثقافة في المجتمع فعلينا نشر الثقافة الحاسوبية وثقافة الانترنيت وعلينا أن نواكب التطور العالمي باستخدام وسائل الاتصال الحديثة وأن نبتعد عن حالة الانغلاق الفكري”والاجتماعي “.
إن التشبث بالهوية والخصوصية والمحلية لا يعني الانغلاق والتقوقع ,فمعظم المجتمعات تعمل على الانفتاح على الثقافات الأخرى في إطار التعايش والتثاقف والإيمان بالحوار والحق في الاختلاف “.

وإذاما‏ ربطنا موضوعنا بالمغرب كمثال ,فاننا نجده يتشكل من تنوع ثقافي واضح ،هذا التنوع يذوب داخل روح اجتماعية واحدة أساسها التعايش والترابط المشترك والإتلاف ,وينفي الإقصاء والتهميش مما أكسب المغرب غنى ثقافيا متنوعا سواء كان لغويا أو قبلياأو دينيا “.
*يقول الهندي المهاتما غاندي :”إنني على استعداد لأن أفتح نوافذ بيتي لتدخله الرياح من كل اتجاه وكل جانب , ولكن من دون أن تقوض هذه الرياح الجذور التي يقوم عليها بيتي”
إذا أمعنا النظر في الحضارة الإسلامية فإننا نجدها قد قامت على اأساس التفاعل الحضاري , وهي بذلك تعتمد ثقافة الحوار والتواصل حيث أخذت عن الحضارة السابقة واقتبست من ثقافة الأمم والشعوب التي احتكت بها وصهرت جميع ذلك في بوتقة الإسلام فكانت حضارة إنسانية “. تلخيص محور تفاعل الثقافات

إن التفاعل الحضاري الذي يراد منه أن تتخلى الأمة عن هويتها وخصائصها الذاتية وتصوراتها الفكرية لا يمكن أن يكون في حال من الأحوال تفاعلا إيجابيا وناجح .لأنه بذلك يكون نوعا من أنواع التبعية الثقافية والفكرية”

التفاعل‏ الثقافي بين الشعوب ينتج عنه التأثر والتأثير مع أن المسلم به أن الشعوب تتباين في أقاليمها في نظم عيشها كما تتباين في مطبائعها وأخلاقها وعاداتها وتقاليدها وفنونها وآدابها.

زر الذهاب إلى الأعلى
MENU

أنت تستخدم إضافة Adblock

أنت تستخدم مانع الإعلانات على متصفحك. الرجاء غلقه لتواصل التنقل داخل الموقع.